ISSN: 1813-0410

Keywords : Transconjunctival retroseptal


Transconjunctival retroseptal vs. transcutaneous infraorbital approach out comes in the treatment of infraorbital rim and or orbital floor fractures . Prospective study

journal of kerbala university, Volume 14, Issue 2, Pages 179-186

We had many approach to access traumatic orbital fracture, the inferior orbital floor needs to be exposed either a transcutaneous or a Transconjunctiva approach can be taken. The aim of our research was to compare two approach out comes. Patients and Method thirty nine patients were included , twenty one (53.85 %) cases were treated by infraorbital and eighteen ( 46.15%) with retroseptal approach. Results, the average time exposure of fracture site was 5 minutes with retroseptal approach while from the infra orbital approach it was 11 minutes. Post operative complication was associated with retroseptal approach were 7 cases conjunctival chemosis, 2 cases scleral show and one case transient entropion. While post operative complication associated with infra orbital approach were 4 cases noticeable scar, 3 cases transient infraorbital nerve damages, 3 cases infection of surgical site, 3 cases presented post operatively transient ectropion and 2 cases chronic lid oedema and one case presented with scleral show. Discussion our results revealed that the mean average time need for exposure was 5 minutes with retroseptal approach while from the infra orbital approach it was 11 minutes.هناك طرق تقنية جراحية عديدة تم وصفها في علاج كسور الوجه والرأس , محجر العين , التي تحتاج الى فتح لإظهار الكسر اما بطريقة فتح الجلد ( تحت محجر العين) او بطريقة فتح الجفن من داخل العين . الهدف من هذه الدراسة هو للمقارنة بين العلاج بين هاتين الطريقتين. المرضى وطريقة العمل تم علاج تسعة وثلاثون مريضا , وواحد وعشرون (%53.85) تم علاجهم بطريقة فتح تحت محجر العين و ثمانية عشرة (% 46.15) مريضا تم معالجتهم بطريقة فتح الجفن من داخل العين. النتائج اظهرت ان زمن عملية الفتح فتح لإظهار الكسر خمسة دقائق للذين عولجوا بطريقة فتح الجفن من داخل العين و احدى عشرة دقيقة للمرضى
اللذين عولجوا بطريقة فتح الجلد تحت محجر العين. المضاعفات ما بعد اجراء العملية تبين وجود سبعة مرضى يعانون من احتقان الجفن, ومريضين يعانون من توسع الصلبة العينية ومريض واحد شكى من شتر العين . اما المضاعفات المصاحبة للطريقة الثانية فكانت اربعة مرضى يعانون من ندبة واضحة , ثلاث مرضى يعانون من خلل مؤقت للعصب تحت محجر العين, وثلاث مرضى يعانون من تلوث في موضع العملية وثلاث مرضى يعانون من الشتر الخارجي المؤقت ما بعد العملية ومريضين من تورم مزمن للجفن ومرض واحد يعاني من توسع صلبة العين .